أزمة صربيا وكوسوفو تنتقل إلى ملاعب كأس العالم بقطر

اليمن العربي  |  قبل ( 2 ) شهر

نقلت صربيا أزمتها مع كوسوفو إلى ملاعب كأس العالم لكرة القدم المقامة حاليا بقطر.

وأعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)، السبت، فتح تحقيق مع الاتحاد الصربي بعد مزاعم تعليق علم يظهر كوسوفو جزءا من صربيا في غرفة الملابس خلال مباراة ضد في كأس العالم.

ونشر وزير الثقافة والشباب والرياضة في كوسوفو هاجر الله تشيكو، صورة العلم الذي يحمل عبارة "لا نستسلم" باللغة الصربية، لينتشر بشكل كبي على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال تشيكو في تغريدة له على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي: "صور مشينة من غرفة ملابس صربيا، تعرض رسائل كراهية وأخرى متعلقة بالإبادة الجماعية في كوسوفو استغلالا للمنصة التي يوفرها كأس العالم".

وأضاف "نتوقع إجراءات قوية من الفيفا بالنظر إلى أن اتحاد كوسوفو لكرة القدم عضو كامل العضوية في الفيفا و(الاتحاد الأوروبي) اليويفا".

وأدان الاتحاد الكوسوفي لكرة القدم عبر حسابه الرسمي على شبكة "تويتر" للتواصل الإجتماعي اليوم السبت بشدة "الإجراءات العدوانية لصربيا ضد جمهورية كوسوفو في كأس العالم 2022".

واعتبر الاتحاد في بيان له أن "كأس العالم حدث للفرحة والوحدة، ويبعث برسائل الأمل والسلام وليس رسائل الكراهية"، مطالبا الفيفا باتخاذ إجراءات ضد مثل هذه التصرفات.

ويشارك المنتخب الصربي في كأس العالم ضمن المجموعة السابعة التي تضم كذلك كل من البرازيل وسويسرا والكاميرون.

وخسر منتخب صربيا مباراته الأولى أمام البرازيل بهدفين نظيفين.

وأصبحت كوسوفو عضوا بالاتحادين الأوروبي والدولي في 2016 بعد ثماني سنوات من إعلان استقلالها عن صربيا التي عارضت الخطوة، ولا تعترف بسيادتها.