آخر الأخبار

بنك عدن المركزي يوجه صفعة مدوية لمعين عبدالملك حول الوديعة الإماراتية

وكالة الصحافة اليمنية  |  قبل ( 11 ) يوم

عدن/ وكالة الصحافة اليمنية //

 

أصدر المركز الإعلامي لبنك عدن المركزي، مساء اليوم، بياناً توضيحيا نفى خلاله صدور أي تصريح عن محافظ البنك، أحمد غالب المعبقي، لأي وسيلة إعلامية حول الدعم المقدم للبنك من قبل الإمارات أو السعودية.

يأتي ذلك بعد يوم واحد من تصريحات رئيس الحكومة التابعة للتحالف معين عبدالملك، عن وصول وديعة إماراتية إلى بنك عدن المركزي بقيمة ” مليار ومائة مليون درهم”، كدفعة أولى من الوديعة التي وعدت الإمارات بتقديمها لمجلس العليمي بعد خلع هادي في إبريل الماضي.

ورغم عدم قيام بنك عدن المركزي، باصدار أي بيان أوتصريح حول الوديعة الإماراتية، إلا أنه فضل عدم إحراج معين عبدالملك، وإظهاره بموضع الكذاب.

حيث أكد بيان بنك عدن المركزي “عدم صدور أي تصريح من قبل المحافظ بهذا الشأن أو غيره من الأمور التي يهتم بها البنك المركزي وتقع في نطاق اختصاصه” في إشارة واضحة إلى أن معين عبدالملك أدلى بتصريحات لا يعلم بشأنها شيء.

ونوه البنك “أن أي تصريح للمحافظ أو أي من قيادة البنك سيتم إعلانه عبر الموقع الرسمي للبنك  ووسائل الإعلام الحكومية الرسمية” حسب تعبير البيان.

وأهاب المركز الإعلامي لبنك عدن المركزي بوسائل الإعلام” تحري الدقة والمصداقية عند نقلها المعلومات، والتحري عن مصادرها الرسمية خدمة للحقيقة وتفادياً لأي تشويش أو إرباك للصالح العام”.

ويأتي بيان بنك عدن المركزي ليكشف من جديد حالة التخبط التي تعاني منها السلطات التابعة للتحالف في عدن.

وأعتبر خبراء إقتصاد أن الهدف من بيان بنك عدن، هو “نفي وصول أي وديعة للبنك”.

وكان الخبير الاقتصادي اليمني “رشيد الحداد” قد أوضح أمس في تصريح لـ“وكالة الصحافة اليمنية” أن: “الحديث عن انخفاض في سعر صرف العملة المطبوعة في مدينة عدن دون مقابل، لا يعد تحسن في سعر صرف العملة ، بل احتيال جديد للإيقاع بالكثير من المواطنين في شراك المتلاعبين بأسعار الصرف وبيع اموالهم بأسعار اقل من قيمتها”.

وأوضح الحداد، أن انخفاض سعر بيع العملات بدون إعادة عائدات بيع النفط من البنك الأهلي السعودي إلى بنك عدن وعدم إرسال الوديعة ليست أكثر من عملية احتيال.

الأكثر قراءة

كيف تطورت الألعاب البارالمبية؟

الفجر  |  قبل ( 1 ) ساعة  |  ( 8 ) قراءة