آخر الأخبار

إستمرار التصعيد الشعبي المطالب برحيل مليشيا المنطقة العسكرية الأولى من وادي وصحراء حضرموت

تحديث نت  |  قبل ( 8 ) يوم

يستمر الغضب الشعبي الواسع في مناطق ومدن مديريات وادي وصحراء حضرموت ضمن مرحلة التصعيد والإحتجاجات الشعبية المتواصلة التي ينظمها ”شباب الغضب “ بالتنسيق مع القيادة المحلية للمجلس الإنتقالي بوادي وصحراء حضرموت والتي تطالب برحيل مليشيات المنطقة العسكرية الأولى التابعة لإخوان اليمن وإحلال بدلاً عنها قوات النخبة الحضرمية وتشكيل قوات دفاع حضرموت لحماية وتأمين كافة الأراضي الحضرمية في الوادي .







هذا التصعيد الشعبي لابناء حضرموت الوادي والصحراء ياتي بعد تعنت ورفض مليشيات المنطقة العسكرية الأولى التابعة لجماعة الإخوان باليمن تنفيذ الشق العسكري الذي نص عليه اتفاق الرياض الموقع بين المجلس الإنتقالي الجنوبي والشرعية اليمنية والذي يتضمن خروج القوات العسكرية التابعة للمنطقة العسكرية الأولى من وادي وصحراء حضرموت الى جبهات مارب والجوف والبيضاء لقتال مليشيات الحوثي وتسليم مدن ومديريات الوادي والصحراء لقوات النخبة الحضرمية لإدارتها أمنياً وعسكرياً ومواصلة جهودها في مكافحة الإرهاب.





كما جددت الفعاليات والمسيرات الشعبية تأكيدها على التمسك بالهوية الجنوبية ورفعت خلالها اعلام دولة الجنوب وصور الرئيس القائد عيدروس الزُبيدي رئيس المجلس الإنتقالي الجنوبي القائد الأعلى للقوات المسلحة الجنوبية، نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي، ومطالبتها بتحرير مناطق ومدن الوادي والصحراء ودعم جهود القوات المسلحة الجنوبية في عمليتها العسكرية ”سهام الشرق“ لمكافحة الإرهاب والتطرف.

الأكثر قراءة