آخر الأخبار

نجاح مميز .. طالبان من فئة الصم والبكم يحصلان على المراكز الاولى على مستوى محافظة لحج

كريتر  |  قبل ( 1 ) شهر

كريتر نت / أنوار العبدلي – لحج

 

لم تكن الإعاقة يوما ما عائقا أمام من يريد النجاح وهذا ما تم ترجمته من قبل الشابان من أبناء محافظة لحج ” جهاد وأميمة ” اللذان يعانيان من إعاقة السمع والنطق .

جهاد وأميمة أحرزا المراكز الأولى على مستوى محافظة لحج في نتائج الشهادة الثانوية العامة ..

جهاد عبدالرحمن عبده راجح تحصل على المركز الثاني بمعدل 93 ولا يوجد فرق بينه وبين من أحرز المركز الاولى ألا 25 درجة ..وأميمة محسن فضل علي تحصلت على المركز السابع بمعدل 88,88

هذا ويعتبر المرة الأولى الذي يحصل فيه شباب من أفراد ذوي الإعاقة بمحافظة لحج على هذه النتيجة والمستوى ، كذلك يعتبر هذا النجاح يعود لجمعية الصم والبكم بلحج بإدارتها ومعلميها التي أخذت على عاتقها مسئولية تعليم هذه الفئة ورسم خط مستقبلي لهم نحو المجتمع والإسهام فيه مثل غيرهما من الاسوياء .

الطالب ” جهاد” عبر عن سعادته بحصوله على هذه النتيجة واهداء هذا النجاح لوالدته التي وقفت معه منذ صغره ولا زالت كما اهداء نجاحه لأسرته ولجمعيته التي وصفها ببيته الثاني ولأمينة عام الجمعية الاستاذة كوكب عبدالله

مشيرا بأنه يدرس حاليا معهد بكلية الزراعة ، لكن سيتخصص بدراسة الحاسوب .

كذلك الطالبة أميمة ” عبرت عن فرحتها بالنجاح وان كل أفراد منزلها فرحانين بها مقدمة هذا النجاح لإدارة ومعلمي جمعيتها .

واوضحت بأنها ستستمر بالتفوق بدراستها بالجامعة لكن لم تحسم بعد ما الذي ستقرر دراسته من تخصص بالجامعة .

موجه رسالة للمجتمع بأن فئة الصم والبكم مثلهم مثل الأفراد الاسوياء ولا يوجد اختلاف فنحن قادرين أن نتعلم ونحصل على أعلى المراتب ونعمل ونفيذ مجتمعنا .

إدارة جمعية الصم والبكم عبر المسئولة التعليمية الاستاذة ارزاق بخيت : عبرت عن فرحتها بنجاح أبنائها كونه يعتبر أول نجاح بهذا المستوى بالحصول على المراكز الأولى على مستوى المحافظة متمنية مستقبلنا يحصل ابنائهم الطلاب من الثانوية العامة النجاح على مستوى الجمهورية .

واوضحت بخيت بأن هذا التفوق والنجاح يضيف المزيد من الاصرار على تقديم أفضل الخدمة التعليمية والدراسية لطلابنا .

مشيرة بأن العام الجديد 2022-2023 لدينا طالبان على مستوى الثانوية كما أن الجمعية خصصت مجال العلمي كأول مرة نزول عند رغبة طلابنا ، بعد ما كان المجال الادبي هو السائد في جمعيتنا .

من هذا المنطلق والنجاح لهذه الفئة من ذوي الهمم يعطي دافع لمزيد من العطاء والاهتمام والرعاية لكافة فئة ذوي الإعاقة بمستوى إعاقاتهم من الأسرة حتى المجتمع ككل .

 

الأكثر قراءة