آخر الأخبار

مجلس الأمن يعقد جلسة لمناقشة تطورات الهدنة في اليمن

الصحوة نت  |  قبل ( 1 ) شهر

من المقرر أن يعقد مجلس الأمن الدولي اليوم الاثنين، جلسة خاصة لمناقشة تطورات الأوضاع الخاصة بالهدنة الإنسانية في اليمن.

وتأتي الجلسة في ظل خرق متواصل للهدنة الأممية من قبل ميليشيات الحوثي الموالية لإيران، ورفضها فتح الطرقات إلى تعز وفك الحصار عن المدينة وصرف مرتبات الموظفين من عائدات ميناء الحديدة.

وبحسب جدول أعمال مجلس الأمن الشهري، فإنه من المقرر، أن يقدم المبعوث الأممي إلى اليمن، خلال الجلسة إحاطة، حول التطورات الأخيرة في الملف اليمني على كافة المستويات العسكرية والاقتصادية والإنسانية، ومستجدات الهدنة ومدى التزام الأطراف بتنفيذ بنودها.

وتنعقد هذه الجلسة، في ظل رئاسة جمهورية الصين الشعبية لمجلس الأمن خلال شهر أغسطس.

ورغم  مرور أكثر من أربعة أشهر على إعلان الهدنة الأممية التي نصت أبرز بنودها على فتح الطرقات في مدينة تعز المحاصرة، إلا أن الطرقات لاتزال مغلقة ولم يتم إحراز أي تقدم بشأن فتحها، مع التزام الحكومة بتنفيذ كافة البنود التي عليها.

وفشلت الأمم المتحدة، في إقناع الحوثيين من خلال العديد من جولات المفاوضات والمشاورات والمحافظات الأخرى، طوال فترة الهدنتين السابقتين. حيث قابل الحوثيون كافة المقترحات والمساعي الأممية والدولية والإقليمية بالرفض.

واكتفت الأمم المتحدة بإعلان بيانات مستهلكة، دون ممارسة ضغوط حقيقة على المليشيات لتنفيذ ما عليها من التزامات وتخفيف معاناة المواطنين، وسط اتهامات انها تتماهى مع المليشيات الانقلابية وحصارها على المدنيين.

وفي وقت سابق قال وزير الخارجية أحمد عوض بن مبارك، إن المجتمع الدولي لم يمارس ضغوطاً كافية على الحوثيين لفتح طرقات تعز ورفع الحصار عن 4 ملايين مواطن.

الأكثر قراءة