آخر الأخبار

اعتداء جوي إماراتي جديد على الجيش الوطني يوقع شهداء وجرحى

العربي نيوز - أخبار  |  قبل ( 1 ) شهر

العربي نيوز - شبوة:

أفادت مصادر عسكرية متطابقة بأن الطيران الإماراتي شن قبل قليل، غارات جديدة غادرة على مواقع للجيش الوطني في الحدود بين محافظات شبوة وحضرموت ومأرب، في اعتداء هو الثالث من نوعه خلال أيام.

وأوضحت المصادر بأن طائرات إماراتية مسيرة شنت غارتين على نقطة لقوات اللواء 21 ميكا مدرع في منطقة المعشار، مفرق الرويك، على الطريق الدولي بين عتق والعبر.

مضيفة أن الغارتين على النقطة العسكرية التي تبعد أكثر من مائة كليو عن مدينة عتق مركز محافظة شبوة، أوقعت شهداء وجرحى من افرادها.

يأتي هذا بعد ساعات من سقوط شهداء وجرحى من الجيش الوطني وقوات الأمن الخاصة، في غارات جوية إماراتية على مشارف مدينة عتق.

وقال رئيس منتدى السلام ووقف الحرب في اليمن، والقيادي السابق في المقاومة الجنوبية عادل الحسني، في تغريدة على منصة التدوين المصغر "تويتر" الجمعة: "الطيران الاماراتي يقصف مجاميع الجيش والقوات الخاصة التي انسحبت شرق عتق. وهناك عشرات القتلى والجرحى".

مضيفاً: "غارات الطيران الإماراتي استهدفت معسكراً للجيش باتجاه عياب وجردان شرق عتق، ولا زال القصف مستمراً".

ويوم الاثنين، كشفت مصادر عن تقديم عضوين في مجلس القيادة الرئاسي ، استقالتيهما رفضا لتحول المجلس إلى أداة بيد عضوه رئيس "المجلس الانتقالي الجنوبي" التابع للإمارات عيدروس الزبيدي.

وأفادت المصادر بأن عضوي المجلس الدكتور عبدالله العليمي والشيخ اللواء سلطان بن علي العرادة قدما استقالتيهما من مجلس القيادة إلى الرئيس الدكتور رشاد محمد العليمي، على خلفية الاعتداء الغادر الذي نفذه سلاح الجو الإماراتي على قوات الجيش الوطني والأمن في محافظة شبوة، وتمكين مليشيا "الانتقالي" وما يسمى "ألوية العمالقة الجنوبية" من المحافظة.

المصادر ذكرت أن ضغوطاً تمارس لاقناع العليمي والعرادة بالعدول عن الاستقالة مقابل معالجات عاجلة للأوضاع في محافظة شبوة.

يأتي هذا بعد أن وجهت قوات الجيش الوطني والأمن في محافظة شبوة، اتهامات خطيرة لمجلس القيادة الرئاسي بخدمة مشروع الإمارات في تقسيم اليمن، معلنة إنطلاق النضال المسلح لتحرير اليمن من القوات الإماراتية ومليشياتها ومن يدعمها ويساندها، وكافة اشكال التدخل والارتهان الاجنبي، والإنقلاب الحوثي.

جاء ذلك في بيان أصدرته قوات الجيش الوطني والأمن في محافظة شبوة، كشفت فيه عن استشهاد وإصابة عدد كبير من منتسبيها بعشرات الغارات الجوية التي نفذها سلاح الجو الإماراتي على مواقعها في محافظة شبوة.

وقالت قوات الجيش الوطني والأمن، في البيان، الذي نشرته إدارة أمن عتق على صفحتها في "فيس بوك": "في جريمة حرب وإبادة جماعية تعرضت قوات الجيش والأمن لعدوان غادر بضربات من سلاح الطيران الاماراتي ادت لاستشهاد عدد كبير من قوات الجيش والامن التي كسرت شوكة الانقلاب الحوثي وحررت محافظة شبوة ووفرت لابناءها الامن والامان وصيانة حقوقهم وكرامتهم".

موضحة أن "الطيران الاماراتي نفذ منذ فجر اليوم والى هذه اللحظة عشرات الضربات الجوية التي استهدفت رجال الجيش والأمن وهم يؤدون واجبهم في الدفاع عن شبوة وأهلها من العصابات التي استقدمها عوض ابن الوزير من خارج لقتال أهل شبوة ونهب ممتلكاتهم واستباحة حقوقهم".

مضيفة: "نفذت تلك العصابات وبغطاء جوي من الطيران الامارتي كل جرائم القتل والنهب والسلب والاعتداء على الآمنين وأمام هذه الجرائم الشنيعة".

وحملت قوات الجيش الوطني والأمن في شبوة، مجلس القيادة الرئاسي والحكومة ، "مسؤولية تسليم قرار البلد لقوى اجنبية استباحت كرامة وسيادة اليمنيين، وقامت بتأميم الموانئ والجزر اليمنية لصالح الامارات، والسيطرة على موارد البلاد وافقار اليمنيين ليعانوا الجوع والتشرد".

مؤكدة أن "ما يقوم به مجلس الرئاسة من تحوله الى غطاء للعدوان الخارجي واصبح قفازاً بيد المشروع الانفصالي يحتم على جميع احرار اليمن في كل مكان، النضال بكافة اشكاله لتحرير اليمن من كافة اشكال التدخل والارتهان للاجنبي".

داعيةً "كل احرار اليمن لرص صفوفهم ضد الانقلاب والمليشيات الحوثية الذي تسببت باستقدام الاجنبي لاستباحة كرامة ومقدرات اليمن". مطالبة المجتمع الدولي والمنظمات الدولية بـ  "الوقوف أمام هذه الجرائم ومحاكمة مرتكبيها أمام المحاكم الدولية باعتبارها جراىم حرب وابادة ".

وأهابت قوات الجيش الوطني والأمن في شبوة ، بـ "جميع احرار اليمن ببدء التنسيق والتشاور للخروج بصيغة عملية لمقاومة الحوثي والمحتل الاماراتي ومن وفر له الغطاء والدعم والاسناد".

الأكثر قراءة