آخر الأخبار

بينها 75 جريمة قتل.. - مرصد حقوقي يوثق 355 إنتهاك وجريمة ارتكبتها مليشيا الإنتقالي خلال 3 أيام في شبوة

الموقع بوست  |  قبل ( 1 ) شهر

كشف تقرير حقوقي، للمرصد اليمني الأمريكي لحماية حقوق الأنسان ومقرها واشنطن عن ارتكاب مليشيات الانتقالي المدعومة امارتياً، (355) انتهاكاً بحق المدنيين في محافظة شبوة.

 

وبحسب التقرير، فقد تنوعت الانتهاكات والجرائم التي ارتكبتها مليشيات الانتقالي، بين جرائم القتل والاصابة وتصفيه الاسرى والجرحى والاعتقالات التعسفية والاختفاء القسرية، وتعمد استهداف الاحياء المكتظة بالسكان بكافة أنواع القذائف الغير موجهة كقذائف الهاون وصواريخ، وترويع الامنين، والنهب ومداهمة وتفتيش منازل المواطنين، وتدمير البنى التحتية وقطع خطوط الكهرباء ووسائل الاتصالات والانترنت.

 

وأفاد التقرير، بوقوع (75) حالة قتل بحق أبناء شبوة بينها (7) حالات قتل نتيجة طلق ناري، و(4) حالات قتل نتيجة راجع المقذوفات، و(3) حالات قتل تصفية ميدانية رمياً بالرصاص بشكل مباشر، و(61) حالة قتل نتيجة قصف طيران التحالف.

 

وأشار التقرير، إلى توثيق فريق المرصد (32) حالة إصابة بينهم عسكريين، بالإضافة إلى توثيقه (18) حالة إجهاض لنساء حوامل نتيجة الخوف والهلع.

 

وتحدث التقرير، عن رصد (41) حالة إختطاف واخفاء قسرياً طالت مدنيين وعسكريين.

 

ووفقاً للتقرير فقد وثق المرصد اليمني الأمريكي لحماية حقوق الأنسان (31) حالة انتهاك طالت الأعيان المدنية منها (17) حالة تضرر جزئي و(9) حالات تضرر كلي بإضافة الى (5) حالات تضرر للمقرات حزبية وجمعيات خيرية.

 

وأكد التقرير، أن مليشيات الانتقالي قامت بحملة مداهمات واسعة ونهب ممنهج لمنازل المواطنين مشيراً إلى رصد (84) حالة منها (81) حالة مداهمه وتفتيش للمنازل، و(3) حالات نهب ومداهمة لمقرات حزبية وجمعيات خيرية.

 

كما وثق المرصد (17) حالة تضرر للمركبات الخاصة بالمواطنين و (15) حالة نهب سيارات مختلفة الأنواع.

 

وأوضح التقرير، أن مليشيات الإنتقالي أغلقت (12) محلاً تجارياً، وأحرقت (18) بسطة خضار، بالإضافة الى (5) حالات نهب محلات تجارية أخرى وإغلاق (7) مطعم شعبي.

 

ودعا المرصد اليمني الأمريكي لحماية حقوق الأنسان، مجلس الامن ومجلس حقوق الانسان الى إصدار مشروع قرار دولي يصنف مليشيات الإنتقالي حركة إرهابية مهددة للسلم والأمن المحلي والدولي والتصدي للانتهاكات الممنهجة ضد المدنيين.

 

وحمل المرصد، دولة الإمارات المسؤولية الكامل مبدئاً تحفظه بالحق في مقاضاة الامارات أمام محكمة العدل الدولية وكذلك محكمة الجنايات الدولية وتقديم ملفات جرائمها في اليمن جرائم القتل والتصفيات والإغتيالات والتعذيب والاختطافات وسرقة الاثار والمكنوزات ونهب الثروات وسجلات الغارات التي قتلت القيادات العسكرية والشخصيات والعلماء والدعاة إضافة الى دعم الجماعات الإرهابية وداعش والقاعدة وكذلك المجاميع المسلحة الخارجة عن نطاق الدولة وتقويض سلطات الشرعية متوعداً بفتح كل تلك الملفات امام العدالة.

 

وطالب المرصد اليمني الأمريكي لحماية حقوق الإنسان، المجتمع الدولي التحرك العاجل لوقف انتهاكات القانون الدولي الانساني والقانون الدولي لحقوق الانسان التي ترتكب بحق السكان المدنيين والضغط على كافة الأطراف بالالتزام بكافة المعاهدات والقرارات الدولية ذات الصلة في اليمن.


الأكثر قراءة