آخر الأخبار

اليابان تعلن عن سفن صينية وروسية مرت بجانب الجزر المتنازع عليها

روسيا اليوم  |  قبل ( 1 ) شهر

صرحت وزارة الدفاع اليابانية بأن الأمن البحري الياباني رصد سفنا صينية وروسية بالمنطقة المتاخمة لجزر سينكاكو (الاسم الصيني دياويو)، دون أي اختراق للمياه الإقليمية للبلاد.

وتخضع جزر سنينكاكو (دياويو) لنزاع إقليمي بين الصين واليابان، حيث تقول اليابان إنها تسيطر على الجزر منذ عام 1895، وتذكر بكين أن الخرائط اليابانية لعامي 1783 و1785 تم تصنيف دياويو كأراضي صينية.

وقد دخلت سفينة البحرية الصينية "جيان فيي-2" إلى المنطقة المجاورة بالقرب من جزيرة أووتسوري يوم 4 يوليو في الساعة 7:44 (1:44 بتوقيت موسكو)، ثم غادرت المنطقة المجاورة في الساعة 7:50 (1:50 بتوقيت موسكو) متوجهة إلى الجنوب الغربي، كما جاء في البيان.

وقد احتج الجانب الياباني لدى الصين فيما يتعلق بدخول السفينة، حيث تابع البيان أن جهاز الأمن البحري الياباني قد رصد الحادث، وأعرب عن قلقه واحتجاجه عبر القنوات الدبلوماسية، مطالبا بعدم تكرار ذلك في المستقبل". وفقا لما جاء على لسان نائب الأمين العام للحكومة اليابانية سيجي كيهارا، الذي صرح بأنها المرة الرابعة التي تزور فيها سفن حربية صينية المنطقة المجاورة لسينكاكو منذ عام 2016.

بالإضافة إلى ذلك، وكما ذكرت وزارة الدفاع اليابانية، فقد دخلت فرقاطة في نفس المنطقة، واحدة من ثلاث سفن حربية روسية، والتي مرت في الأول من يوليو، وفقا لوزارة الدفاع اليابانية، في منطقة محافظة أوكيناوا اليابانية بين جزيرتي يوناغوني وإريوموت، ثم تم الإبلاغ عن مرور سفينة "أودالوي" المضادة للغواصات رقم 543، والفرقاطة-سفينة الدورية فئة "ستريغوشي" رقم 337، والناقلة من طراز "دوبنا". ووفقا للبيان الحالي للإدارة اليابانية، بقيت سفينتان روسيتان أخريان خارج المنطقة المتاخمة للجزر.

ويعتقد الجيش الياباني أن سفينة صينية دخلت المنطقة لمراقبة السفينة الروسية، حيث يشار إلى أن الدخول المتزامن لكل من السفن الصينية والروسية إلى هذه المنطقة لوحظ لأول مرة منذ عام 2016.

وقد أشارت وزارة الدفاع الروسية مرارا وتكرارا إلى أن رحلات الطائرات والرحلات البحرية الطويلة للسفن تتم وفقا للقواعد الدولية لاستخدام الفضاء الجوي والمائي، دون انتهاك حدود الدول الأخرى.

وكانت جزر سينكاكو (دياويو) تقع تحت سيطرة الولايات المتحدة الأمريكية، وتم التنازل عنها لليابان عام 1972، بينما تعتقد تايوان والبر الرئيسي للصين أن اليابان تحتجزهم بشكل غير قانوني. تعتقد طوكيو أن الصين وتايوان تطالبان بالجزر منذ سبعينيات القرن الماضي، عندما أصبح من الواضح أن منطقتهما المائية غنية بالمعادن. حدث تفاقم أكبر للنزاع الإقليمي بعد أن اشترت الحكومة اليابانية ثلاثا من الجزر الخمس لأرخبيل سينكاكو (دياويو) من مالك ياباني خاص في عام 2012، ما يؤكد وضع الدولة يدها عليها.

المصدر: نوفوستي

الأكثر قراءة

الحوثيين يعلنون خطة طوارئ بصنعاء

كريتر سكاي  |  قبل ( 1 ) ساعة  |  ( 16 ) قراءة