آخر الأخبار

يخت تابع لأغنى أعضاء النخبة الروسية يرسو في دبي

العربي الجديد  |  قبل ( 1 ) شهر

انضم الرجل الذي يعد أغنى أعضاء النخبة في روسيا، والذي تم تصويره وهو يلعب هوكي الجليد مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، إلى قائمة متزايدة من أولئك الذين ينقلون أصولهم الثمينة برا أو بحرا إلى دبي، في حين يشدد الغرب برنامجه الضخم لمعاقبة اقتصاد روسيا على غزو موسكو لأوكرانيا.

ربما لن يخضع رجل الأعمال فلاديمير بوتانين، رئيس أكبر شركة منتجة للنيكل والبلاديوم المكرر في العالم، للعقوبات الأميركية ولا الأوروبية حتى الآن، إذ يقول خبراء إن مثل هذه العقوبات قد تزعج أسواق المعادن وقد تعطل سلاسل التوريد.

بصفته أكبر مساهم في شركة التعدين "نورنيكل"، جمع بوتانين ثروة شخصية تقدر بنحو 30.6 مليار دولار قبل الحرب على أوكرانيا، وفقا لمجلة "فوربس".

ولكن شأنه شأن عدد متزايد من أعضاء النخبة الروسية المدرجين على القائمة السوداء، يبدو أنه اتخذ الاحتياطات اللازمة لنقل يخته الفاخر الذي تبلغ قيمته 300 مليون دولار إلى ملاذ آمن في دبي بدولة الإمارات.

ويطلق على اليخت الأنيق اسم "نيرفانا"، ويبلغ طوله 88 متراً، وهو مزود بمصعد زجاجي وصالة ألعاب رياضية وحوض استحمام ساخن وسينما ثلاثية الأبعاد واثنين من مرابي الزواحف الغريبة. ويرسو حتى في ميناء ممتلئ بالقصور العائمة البراقة.

رسا اليخت العملاق هولندي الصنع ذو البدن الأزرق الداكن اليوم الثلاثاء رافعا علم جزر كايمان، حيث شاهده صحافيو "أسوشيتيدبرس" في ميناء راشد بدبي، على مرمى البصر من اليخت "مدام غو" التابع للبرلماني الروسي أندريه سكوتش، والذي تبلغ قيمته 156 مليون دولار.

أصبح وصول السفن الفاخرة المملوكة لروسيا إلى دبي رمزا كبيرا لإحجام الإمارات عن معارضة حرب موسكو على أوكرانيا وفرض العقوبات الغربية.

وفي السياق، قالت جوليا فريدلاندر، كبيرة مستشاري السياسة السابقة لشؤون أوروبا في مكتب الإرهاب والاستخبارات المالية بوزارة الخزانة الأميركية: "لم يحاولوا (الإماراتيون) إخفاء حقيقة أنهم يقبلون أعضاء النخبة (الروسية) بأنفسهم ويخوتهم.. عندما يتعلق الأمر بالانحياز إلى طرف في النزاع، فليس من مصلحتهم السياسية القيام بذلك. إنهم يريدون الحفاظ على وصولهم إلى الأموال من جميع أنحاء العالم". ولم ترد وزارة الخارجية الإماراتية بعد على طلب للتعليق.

(أسوشييتد برس)

الأكثر قراءة

كُنتَ نافذة ضوء لنا ، ومصدر امل

كريتر  |  قبل ( 1 ) ساعة  |  ( 20 ) قراءة