آخر الأخبار

كُنتَ نافذة ضوء لنا ، ومصدر امل

كريتر  |  قبل ( 1 ) شهر

عبدالعزيز الماطري

وليد المبدع المتألق والكاتب الكبير لا تقف حدود شخصيته هنا ، فوليد الانسان المتدفق حياة وبهجة ، لطيف المعشر مع الجميع ، يأسرك بلطفه ووده منذ اول لقاء ، يدخل قلبك ويسكن ويتربع كمحتل مرحب به ايما ترحيب .

سأفتقد الاخ الوفي والصديق الصدوق ، الهاش بوجه من حوله ، صاحب القهقهات الصاخبة والتعليقات الطريفة ، كيف لا وقد آسرتني بلطفك ونبلك وصدقك وتلقائيتك بلا تصنع او تزيد .

سأفتقد كلامك العذب ، وحديثك المنساب والمتدفق كنهر بلا توقف عند تجلياتك بتلك الأمسيات الطويلة ، حتى أحاديثنا عن اللهجات اليمنية وتنوعها وتبادل مفرداتها ومقارناتها بين القرى والجهات .

سأفتقدك يا صديقي حين تمسك بلابتوبك المتداعي وتقرأ لي بعض من مسودة روايتك الاخيرة المنكب على إتمامها .

سأفتقد اتصالاتك الطويلة وسؤلك عن الحال والأولاد ، وحديثك عن مهند ابنك واشتياقك له وعن اخيه الايهم وتعليقاته الحادة وردوده المسكتة .. كيف لي ان لا أبكيك وأحزنك وافتقدك .

تعال يا عزيز الحياة قصيرة ، هكذا كنت تردد وها قد جسد موتك المبكر صدق ما قلته .
استحضر موتك الصادم كل أحزاني اليوم ، وهالني كم الفقد الذي احدثه موتك ، فعصر قلبي .
كلما ضاقت بي الارض ، ذهبت صوب وليد القي عليه بعض همي وغمي وكدري . فأعود متخففا من تلك الاكدار .

اتذكر بعض شطحاتنا حبا بصنعاء وهياما بها ، وكيف تشتاقها ، متذكرا ذكرياتك الجميلة والحزينة بها . لكنك اليوم تغادر عدن متشحة بالسواد بعد حبك وأياي لها ، اليوم عدن حزينة كما كل اليمن عليك .

وليد الانسان الودود ، صلب الموقف غير مهادن او متلون بلا مواربة واضح كشمس في كبد النهار .

ستبكيك الكلمة ، وتحزنك الرواية ، ويذرف القلم دمعا ، سيبكيك محبي الحرف باستعجالك الرحيل .

الموت والفقد الذي نعيشه سجلته في رواياتك ، الموت المفاجىء بلا مقدمات ، الفقد المباغت ، وكأنك تقول لنا هذه الحياة الحزن رديف الفرح بها ، لا تأمنوا غدرها .

من لطف الله بك و بأسرتك الصغيرة ان هيأ لكم لحظات الوداع الاخيرة بعد فراق اشهر ، لعل في ذلك بعض العزاء وحنو القدر ان لا تموت بعيدا عنهم .

حزني عليك اكبر وأعظم بكثير من اي وصف .

من صفحة الكاتب في “فيسبوك”

الأكثر قراءة

مسيرة ضوئية بـ 220 قاطرة تجوب شوارع ذمار

السياسية  |  قبل ( 2 ) ساعة  |  ( 15 ) قراءة

شبوة.. القبض على شاب حاول قتل أسرته

عدن لونج  |  قبل ( 1 ) ساعة  |  ( 8 ) قراءة