آخر الأخبار

بطل مسلسل رأفت الهجان أصبح مفلساً بعد الثراء الفاحش.. ما قاله النجم الشهير أحزن قلوب الملايين!!

أحداث نت  |  قبل ( 1 ) شهر

شارك في مسلسل رأفت الهجان في بداية التسعينات وجسد أول أدواره طفلًا ، مع كبار النجوم، وتعلقت ذاكرة الجمهور به كـ”طارق” ابن “شريفة” شقيقة “رأفت الهجان”.

وصدم الفنان شريف إدريس جمهوره باعلانه اعتزال الفن، وبحثه عن فرصة عمل خارج مصر، بسبب الظروف المادية التي يمر بها لعدم طلبه في أي أعمال فنية، وحاجته إلى المال ليربي أبنائه.

وقال شريف إدريس في منشور عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، إنه «بسم الله الرحمن الرحيم.. بعد ٣٥ سنة سعي وتعب وشقى في الوسط الفني قررت الاعتزال والابتعاد تماما وتغيير مسار حياتي، وأي حد عنده فرصة سفر ليا هاكون شاكر ليه وده طلبي الوحيد».

وأوضح شريف إدريس سبب اعتزاله قائلا: «ده قرار أخدته بعد ما الأمور وصلت في الوسط الفني لمرحلة عبثية، وصلت إني بقيت بشوف بعض الزملاء بيشحتو الشغل علني علشان يشتغلو لأن الشغل بقي متقسم على ناس معينة، فلو الأمور وصلت لكده أبعد أحسن».

وتابع الفنان المصري في منشوره: «حتي لما بيجي شغل بيتفرض عليك توافق بأقل الفلوس وتخرج من الشغل مديون، ومواقف مهينة زي إن شركة إنتاج تعرض عليك أجر هو قيمة ربع أجرك، والسبب إن الميزانية مصروفة على الديكور، طب خلو الديكور يمثل».

وروى إدريس أحد المواقف التي تعرض لها وكانت من ضمن أسباب قراره بالاعتزال قائلا: «هحكيلكم موقف حصل معايا من أسبوع، اتصل بيا حد قالي عايزين حضرتك بكرة عندك تصوير في مسلسل كذا بس هتدفع عشرة في الميه لـ»الكاستينج دايركتور«، كان هيجيلي جلطة بعد ماقفلت المكالمة، ووافقت علشان أنا محتاج اشتغل ومحتاج فلوس، وماقدرتش استوعب الفكرة بصراحة إني بعد العمر ده مضطر ادفع علشان أشتغل فاتصلت واعتذرت».

واستطرد شريف إدريس: «ده الحال حاليا.. إن الأمور بقت في إيد»كاستينج دايركتور«، وده موقف من مواقف كتير مريت بيها لو حكيتها محتاجة كتاب مش بوست على الفيس».

وواصل: «طالما الشغل بقى لازم يتدفعله، وطالما الشغل بقى بالشحاتة، يبقي بلاش أحسن، أنا طول عمري راضي الحمد لله، بس حقيقي أنا وصلت لمرحلة اكتئاب وصلتني إني بقيت بنام أحلم بكابوس إني بقتل عيالي وبقتل نفسي، لأني وصلت لمرحلة نفسية ومادية إني بقيت مش قادر أربيهم ولا أصرف عليهم، وانا عندي تلات أطفال بعبدهم عبادة، متخيلين حجم المسؤلية، وبقيت مديون لطوب الأرض».

ووجه شريف إدريس رسالة للجمهور قائلا: «حقيقي لو حد عنده فرصة سفر ليا هاكون شاكر ليه جدًا وهيكون جميل في رقبتي لحد ما أموت، لأن حقيقي أنا مش قادر أعيش في البلد دي تاني، أنا حاولت أسعي في أي مجال تاني بس ماقدرتش، وحقيقي لو اتعرض عليا بطولات بعد البوست ده هرفضها، لأن البوست ده هو نهاية علاقتي بالمجال اللي اتربيت فيه ودرسته وعشت فيه كل تفاصيل حياتي والحمد لله على كل شئ».

وأشار الممثل المصري إلى: «همسح أبلكيشن فيسبوك من تليفوني، لأني هنزل أبيع تليفوني أصلا، فأنا هكون متاح أونلاين لحد بالليل، لو حد عنده فرصة شغل وسفر ليا ومش معاه رقمي ياريت يجيبه من أي حد».

وختم شريف إدريس منشوره قائلا: «أنا مش محتاج طبطبة من حد، أنا محتاج فرصة سفر وشغل تخليني أعيش ولادي حياة كريمة وبس.. شكرا ليكم محبتي للجميع.. هاين عليا أقوم أرمي نفسي من البلكونة بعد ماوصلت إني أكتب البوست ده».

وولد شريف إدريس في محافظة الأقصر، في الثامن من يونيو عام 1982، بدأ العمل بالتمثيل وهو طفل، إذ كانت الصدفة سبباً في دخول مجال التمثيل عندما اصطحبه والده إلى بلاتوه تصوير مسلسل "النهر لا يحترق" للمخرج إبراهيم الشقنقيري.

فكانت بداية ظهوره في منتصف الثمانينات حيث شارك في العديد من الأعمال التلفزيونية والسينمائية، ومن أعماله السينمائية: "الاتحاد النسائي"، و"أسعد الله مساءك"، و"المفسدون"، و"كل هذا الحب"، ومن أعماله التلفزيونية: "رأفت الهجان"، و"على باب الوزير"، و"عفاريت السيالة"، و"الهروب"، و"أرابيسك".

ولدى شريف شقيق وشقيقتان، وترتيبه الثاني بينهم، تزوج من خارج الوسط الفني، وله من زوجته 3 أبناء لايزالون صغاراً، وهم: حبيبة، وعُمر، وجواد.

:
:
:
:

الأكثر قراءة