آخر الأخبار

خواطر احمد بن حسن بن علي العبدلي

سما نيوز  |  قبل ( 3 ) شهر
سما نيوز | الرابطة الإعلامية الجنوبية

سمعنا عن المجلس الرئاسي اليمني والذي يحمل صلاحيات رئيس اليمن بموافقه وقبول سعودي.
وسمعنا عن عزل نائب الرئيس علي محسن بن الأحمر من منصبه.
وفهمنا ان الهدف من هذا المجلس هو احتواء الازمه والعمل على انهائها.
وعلمنا جميعا أن المجلس مكون من اعضاء شمالين وآخرين جنوبيين، واستوعبنا ان عيدروس الزبيدي عضو في المجلس وهو في الاصل رئيس المجلس الانتقالي الذي كان يتحدث ويأجج ابناء الجنوب على استعادة دولة الجنوب.
كل هذا أمر جميل ونتمنى أن يفيد ويحقق المطلوب منه.

الا وانه هناك امور واخلاقيات عمليه تعمل بها جميع الدول التي تسمى بدول القانون، وهو التحدث والاجتماعات والتحالفات مع الشخصيات والاعيان.
المجلس الرئاسي يعتبر جهه حكوميه قانونيه مخوله بمقابلة الشخصيات والاعيان وغيرهم والتواصل معهم والتفاهم معهم، وبناء العلاقات والتحالفات معهم للمصلحة العامه، لكن ان يأتي مكون سياسي او حتى عسكري يرسل فريق الحوار الجنوبي الخارجي لهذا المكون السياسي او العسكري، ليلتقي بالشخصيات والاعيان ويبني التحالفات بصفته الحزبيه او بصفة المكون السياسي، علما ان رئيس هذا المكون اصبح عضوا في المجلس الرئاسي اليمني، هذا عمل خارج تماما عن إطار العمل السياسي النظامي، ولا يمد بدولة القانون بصله.
ان كان الامر يتعلق بالقضيه الجنوبيه فقد أظهر رئيس المكون انتمائه الى حكومة الدوله اليمنيه وقد قبل القرار الذي اتفق عليه الجميع وعلى رأسهم الدول الراعيه، وان كان الأمر.
لهذا اقترح ان يكون هناك قرار يصاغ من ضمن الاتفاقيات ليحدد الضوابط العمليه لها ولافرادها لمجرد انضمامها او انضمام رئيسها للحكومه، فلا يجوز لها ان تتحدث كممثل لدوله او كحكومة دوله في حين ان الدوله لها مجلس راسي متفق عليه من جميع الأطراف.

تحياتي
احمد بن حسن بن علي العبدلي

The post خواطر احمد بن حسن بن علي العبدلي first appeared on سما نيوز | الرابطة الإعلامية الجنوبية.

الأكثر قراءة

Shabwa: Conflict between Coalition Countries with Yemeni Blood

الخبر اليمني  |  قبل ( 2 ) ساعة  |  ( 22 ) قراءة